تخصص الحكومة الاتحادية كميات ضخمة من الموارد لتطوير التعليم على المستويات كافة؛ حيث تقوم بمراجعة ميزانية التعليم باستمرار، وتتم زيادتها للوفاء بالطلب المتزايد دائماً على توفير التعليم الجيد بالبلاد.

ووفقاً لميزانية عام 2011، بلغت الاعتمادات المخصصة للتعليم الجامعي (2.7) مليار درهم في حين بلغت الاعتمادات المخصصة للتعليم العام مبلغ (4.6) مليار درهم ليصبح إجمالي مخصصات التعليم العام والجامعي حوالي (7.3) مليار درهم تشكل حوالي (18%) من إجمالي الميزانية العامة. وفي الميزانية الاتحادية عام 2012 تصدر قطاع التعليم نسبة الإنفاق العام، حيث استحوذ على 20% من إجمالي الميزانية بقيمة ثمانية مليارات و200 مليون درهم (8).

واستحوذ التعليم بشقيه الأساسي والجامعي على ما قيمته 9.9 مليار درهم، أو ما نسبته 22.2% من إجمالي الإنفاق في الميزانية الاتحادية لدولة الإمارات لعام 2013؛ حيث بلغت حصة التعليم الأساسي 6 مليارات درهم، وهو ما يشكّل نسبة تبلغ 13.5% تقريباً من إجمالي الإنفاق العام، فيما بلغت حصة التعليم الجامعي، 3.9 مليار درهم، وهو ما يشكّل نسبة 8.7% من إجمالي مصروفات الميزانية الاتحادية (9).

كما أعطت الحكومة ضمن بنود الميزانية أهمية خاصة للخدمات الصحية وتطويرها، حيث بلغت الميزانية المرصودة لها لعام 2012 حوالي ثلاثة مليارات بنسبة 7.2%(10)، كما تمّ رصد مبلغ 3.4 مليار درهم، بنسبة 7.6% من إجمالي مصروفات الميزانية الاتحادية لعام 2013، لهذا القطاع(11).
 
 

8  .  إحصاءات وزارة المالية، على الرابط التالي: اضغط هنا
9  . موقع وزارة المالية على الرابط التالي: اضغط هنا
10 . إحصاءات وزارة المالية، على الرابط التالي: اضغط هنا
11 . موقع وزارة المالية على الرابط التالي: اضغط هنا