الشيخ زايد سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي الإقتراحات والملاحظات أبوظبي البوابة الإلكترونية
اشترك في النشرة الإخبارية الدورية

معالي حسين الحمادي ومعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي يزوران جناح " التقنية العليا " في " دبي للطيران "

زار معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم و معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة جناح كليات التقنية العليا المشاركة في معرض دبي الدولي للطيران 2017.
 

كان في استقبالهما معالي محمد عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا.
 

واطلع معالي الحمادي والفلاسي على المشاركة المتميزة للكليات في المعرض من خلال مشاريع طلبة برنامج الهندسة من تخصصات صيانة الطائرات و تصميم وبناء هياكل الطائرات ، وتعرفا على النموذج الخاص بـ "أكاديمية الابتكار للواقع الافتراضي" والتي أسستها الكليات بشراكة مع شركة "إيون للواقع الافتراضي والمعزز" والتي ستدعم تطوير مهارات الطلبة في مجال البرمجة المتقدمة وتقنيات الواقع الافتراضي والمعزز وكيفية الاستفادة منها في التعليم التطبيقي وكذلك في تأسيس مشاريع تتعلق بهذا المجال التكنولوجي المتطور.
 

وحول هذه المشاركة عبر معالي محمد عمران الشامسي عن شكره وتقديره للقيادة الحكيمة بالدولة وحرصها على إقامة وتنظيم مثل هذه الفعاليات والأحداث العالمية التي تؤكد ريادة الدولة في قطاع الطيران وتبرز القدرات والإبداعات الوطنية مشيرا إلى حرص الكليات على المشاركة في مختلف الفعاليات ومن بينها معرض دبي الدولي للطيران التي تشارك في دوراته المختلفة لأهميته بما يحمله من استعراض لأحدث التقنيات المتعلقة بقطاع الطيران والإمكانات الإبداعية وما يقدمه من صورة للتنافسية العالمية للتميز في هذا القطاع.
 

و أضاف معاليه إن حضور كليات التقنية في معرض دبي للطيران يمثل فرصة للطلبة خاصة طلبة هندسة الطيران للإطلاع على أحدث المستجدات المحلية والعالمية في هذا القطاع الحيوي والهام وكذلك عرض مشاريعهم وإبراز مهاراتهم التطبيقية ، في حين يتيح المعرض المجال أيضا للتعريف ببرامج ومبادرات الكليات التي تتعلق برؤيتها الاستراتيجية الرامية لتحقيق مخرجات وطنية نوعية تتمتع بالخبرات والمهارات العالمية.
 

من جانبه أوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي أن جناح الكليات في المعرض هذا العام يتميز بتقديمه نموذجا لأكاديمية الابتكار للواقع الافتراضي والمعزز التي دشنتها الكليات مؤخرا في مقرها بكليات التقنية للطلاب بدبي لافتا إلى أن أكاديمية الابتكار تأتي في إطار استراتيجية كليات التقنية الرامية لتمكين الطلبة من مهارات وأدوات المستقبل ودعم جاهزيتهم لسوق العمل حيث يعرض النموذج للأكاديمية كيفية استخدام الواقع المعزز والافتراضي في التعليم في مجال الطيران .
 

وقال : " ستمكن هذه المبادرة الطلبة من مهارات البرمجة المتقدمة وتدعم تعليمهم التطبيقي و إبداعهم في تأسيس مشاريع مستقبلية تتعلق بالواقع الافتراضي".
 

واعتبر الشامسي أن المشاركة في هذا المعرض الدولي تتيح الفرصة للطلبة للإطلاع على سوق الطيران العالمي والابداعات التكنولوجية الحادثة فيه ولقاء المختصين و جهات العمل الناشطة في قطاع الطيران والتعرف إلى الفرص والمهارات الوظيفية المستقبلية المطلوبة مما يدعم خبرات ومعارف الطلبة في هذا القطاع.
 

وعرض طلبة كليات التقنية العليا مجموعة من مشاريعهم التطبيقية لتخصصات صيانة محركات الطائرات وتصميم وبناء أجزاء من هياكل الطائرات.
 

فقد قدمت طالبات من كليات التقنية في العين نموذجا لطائرة بدون طيار يتم شحنها من خلال الطاقة الشمسية خلال طيرانها في الجو بما يدعم بقاءها في الجو لفترة أطول تقارب الساعة وبالتالي امكانية استخدامها في أغراض البحث والمراقبة.
 

في حين قدم طلاب من هندسة الطيران مشروعا بحثيا حول احتساب "الدوامات الهوائية" المصاحبة لعملية إقلاع الطائرة والتي تؤثر على الفترة الزمنية اللازم تركها بين كل طائرة و آخرى عند الإقلاع للحماية من أثر الدوامات الهوائية حيث يستخدم هذا البحث الذكاء الصناعي في تحليل البيانات الخاصة بطبيعة هذه الدوامات ما يعزز سلامة الطائرات وعملية استيعاب المطارات لعدد أكبر من الطائرات.